نصائح لمذاكرة مفيده فى رمضان

٦ نصائح لمذاكرة مفيدة في رمضان

أقبل الشهر الكريم وملايين الطلاب مجبرون على البقاء في بيوتهم واستكمال محاضراتهم على الإنترنت، أو العمل .على ما تطلبه منهم جامعاتهم ومدارسهم من أبحاث مطلوبة للنجاح في ظروف طارئة غير مسبوقة سببها الكورونا.

 يسبب الصيام لبعض الطلاب الإصابة بالصداع وفقد التركيز، ومع غياب خطة واضحة للمذاكرة، يضيع الشهر على بعض الطلاب دون استغلال لساعاته الهامة في المذاكرة والوصول للأهداف. يزيد ذلك سوءا أن البقاء في البيوت للوقاية من الكورونا يصيب الطلاب بالملل والخمول. فكيف تستغل الشهر الكريم في تحقيق أهدافك الدراسية رغم الصيام والبقاء الإجباري في البيوت؟

.في هذا المقال، جمعنا لكم 6 نصائح لمذاكرة ودراسة فعالة خلال شهر رمضان.

1- حلل الأوقات المتوفرة للدراسة في كل يوم

كبداية لتخطيط رمضاني جيد، حلل ساعات اليوم بدقة، وحدد الأوقات التي ستستهلكها في كل نشاط يومي تقوم به. ساعات الإفطار تأخذ وقتا محددا، دونه. احسب عدد ساعات النوم التي تحتاجها يوميا، وكذلك ساعات الكلام مع الأهل والاجتماع بهم سواء كان اللقاء وجها لوجه أو على الانترنت بسبب سياسات الحجر الصحي الحالية. خذ في الاعتبار أوقات الصلاة وأوقات تناول وجبة السحور، وكذلك أوقات التسلية ومشاهدة التلفاز. اسأل نفسك: متى تكون مرهقا ومتى تكون نشيطا خلال اليوم؟ هل بالإمكان أن تخرج من البيت لتزور أحد أقربائك أو أصدقائك؟

 بتحليل سريع دقيق لساعات اليوم، سيكون من الواضح أمامك الوقت المتاح للدراسة والمذاكرة. وهذه أول خطوة .لوضع خطة المذاكرة في رمضان.

2- اختر وقت المذاكرة بذكاء

اليوم في رمضان مختلف عن باقي الأيام، لأن به فترات من الإرهاق وفترات من النشاط يسببها الصيام واختلاف .مواعيد الوجبات. ولهذا السبب، يعتمد نجاحك في استغلال أوقات في رمضان على الذكاء في اختيار الوقت المناسب.

ساعات الصباح 

أفضل أوقات المذاكرة في رمضان هي ساعات ما بعد السحور وصلاة الفجر. 6 إلى 7 ساعات بين السحور ودخول ساعات الظهر، يكون فيها جسدك نشيطا وعقلك صافيا لم يصبه الإرهاق. يضاف إلى ذلك هدوء هذه الساعات وخلوها .من الضوضاء والحركة في البيوت، مما يهيئ لك ظروف المذاكرة والفهم بشكل مثالي.

ساعات ما بعد التراويح

يصاب الجسد بعد الإفطار بالخمول والميل للراحة، لذلك يُنصح الطلاب بالراحة فيه واستغلال ساعات ما بعد العشاء .والتراويح في المذاكرة. ففي هذه الساعات يبدأ الجسم في استعادة نشاطه والذهن في استعادة تركيزه.

3- لا تشتت انتباهك بمهام عديدة في يوم واحد

من الذكاء في وضع خطة المذاكرة في رمضان، أن تركز على فرع واحد من فروع دراستك كل يوم. الخلط والتنويع بين المواد في يوم واحد يشتت الانتباه ولا يساعد على استغلال الوقت بشكل أمثل. التعامل مع مادة واحدة يوميا يعطيك فرصة أكبر للتركيز عليها والتعاطي مع ما تذاكره ليثبت في ذهنك ويستهل استحضاره فيما بعد. حدد مادة واحدة وذاكر المطلوب فيها ثم طبقه بحل بعض الأسئلة والتمارين واسترح، وابدأ في اليوم التالي بمادة أخرى وذاكرها بنفس الطريقة. بهذا التركيز والتخطيط، يمكنك الوصول للنجاح والتفوق.

 

4- حدد أوقات الراحة وتجنب المذاكرة في أوقات الإرهاق

التخطيط يجنبك الارتجال والفوضى. طبقا لما ناقشناه في النصائح السابقة, حدد ساعات يومية للراحة والاسترخاء والنوم. يعد هذا أمرا ضروريا، لأن غياب انتظام مواعيد النوم يؤثر على كل أوقات اليوم. بتحديد أوقات الرخاء والنوم طبقا لساعات الصيام، يمكنك أن تتجنب الاضطرار للمذاكرة وأنت مرهق. فالمذاكرة والذهن والجسد في حالة تعب، تعد هدرا للوقت دون قدرة على التحصيل. عندما تشعر بالإرهاق والتعب، خذ قسطا من الراحة واستجمع طاقتك، فبذلك تعود للمذاكرة نشيطا وتنجز ما تريده في وقت أقل.

 

5- حافظ على وجبة السحور واختر مكوناتها بدقة

السحور وجبة في غاية الأهمية، يحدد الالتزام بها قدرتك على التركيز في المذاكرة والدراسة. لذلك، من الواجب الحفاظ عليها يوميا واختيار مكوناتها بدقة فليست كل الأطعمة بنفس التأثير في قوة الذاكرة ونشاط الذهن والجسم.

في كل يوم في رمضان، قم بإدخال الخضروات والفاكهة كعنصر أساسي في وجبة السحور، حيث يلعب فيتامين «د» دوراً كبير في تقوية الذاكرة، وتوسيع الإدراك عند الطلاب في كل الفئات العمرية. ومن أهم هذه الأطعمة ثمار التوت والمكسرات، لكن لا تفرط في تناولها.

6- تخلص من مشتتات الانتباه

في رمضان تكثر المسلسلات الدرامية والبرامج التي تجذب الانتباه على التلفزيون. لا ننصحك هنا بتجنبها كلها، لكن حدد ما تريد مشاهدته لتستفيد بباقي الوقت في ما تحتاج إنجازه ودراسته. من أهم مستهلكات الوقت الأخرى وسائل التواصل الاجتماعي، فالدخول على صفحات الفيسبوك والانخراط في متابعة ما ينشر والتعليق عليه يسرق الوقت، كما يشتت ذلك الانتباه بالإشعارات المتكررة التي تصرفك عن المذاكرة. لذلك ننصحك بفصل الانترنت أو كتم صوت المحمول في الساعات التي حددتها للمذاكرة.

رغم انشغال الليل في رمضان بالصلوات والإرهاق المصاحب للصيام في النهار، والملل الذي يسببه البقاء في المنازل خوفا من الكورونا، إلا أن استغلال الشهر الكريم بذكاء قد يجعل المذاكرة فيه منظمة وفعالة كما هي في غيره من الشهور وأكثر.

 

التعليقات مغلقة.