مميزات الدراسة فى روسيا

مميزات الدراسة في روسيا

مميزات الدراسة في روسيا

جودة التعليم، الخريجون الحاصلون على أفضل الجوائز العالمية في العلوم المختلفة، تنوع الجامعات، بساطة التكاليف، التعرف على ثقافة عريقة، مميزات الدراسة في روسيا كثيرة يصعب حصرها، ولكننا سنحاول هنا تلخيصها وتقديمها لكم بالتفصيل.

يتم تقييم جودة التعليم في الدول المختلفة طبقا لمعايير ومقاييس متعددة، منها مؤشرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD التي تعتبر روسيا الدولة الأكثر تعلما في العالم متفوقة على دول كبرى مثل الولايات المتحدة وكندا. يأتي هذا التفوق بناء على أرقام منها أن أكثر من نصف مواطني روسيا حاصلون على تعليم عالي. ولهذا السبب يفضل أكثر من 270,000 طالب أجنبي من 168 دولة التوجه للدراسة في جامعات روسيا سنويا.

ومن مؤشرات تفوق الجامعات الروسية الأخرى موقعها في التصنيفات العالمية للجامعات ويمكنكم الاطلاع عليه من هنا.

وفيما يلي أهم مميزات الدراسة في روسيا:

تنوع الاختيارات أمام الطلاب

يختار الطالب الأجنبي بين 741 جامعة تتنوع التخصصات فيها لتصل إلى أكثر من 400 تخصص للدراسة في علوم الهندسة والفيزياء والكيمياء والطب والفضاء والآداب وغيرها، مع توافر هذه التخصصات في مراحل البكالوريوس والدراسات العليا على حد سواء. وتتنوع هذه الجامعات أيضا في مكانها الجغرافي فتنتشر في 82 منطقة ومدينة، ويختلف حال الجو من جامعة ومدينة لأخرى ويعطي ذلك لميزة تنوع الجامعات بعدا إضافيا.

بالإضافة إلى تنوع الجامعات، تتنوع برامج الجامعات الروسية المقدمة للطلاب فتشمل البرامج التحضيرية التمهيدية قبل برامج البكالوريوس والدراسات العليا، وبرامج دراسة اللغة الروسية كلغة أجنبية، والبرامج الصيفية القصيرة، وبرامج التدريب والتأهيل المهني لسوق العمل.

سهولة تأقلم الطلاب الأجانب

هل تعلم عدد القوميات والأعراق الموجودة على أرض روسيا؟ الإجابة ستدهشك. يعيش في روسيا أكثر من 200 شعب. وتتعدد اللغات واللهجات التي يتحدثونها لتصل إلى 100 لغة ولهجة مختلفة. يوفر ذلك جوا من التسامح بين أهل البلد والأجانب، فالاختلاف ليس أمرا مشينا يثير مشاعر الكراهية أو العنصرية، بل هو سمة من سمات الحياة في روسيا. كما تتعدد الأديان في روسيا فيعيش فيها المسلم والمسيحي واليهودي والبوذي والملحد وأصحاب الديانات الأخرى. 

تابعنا لتعرف أكثر

انخفاض تكاليف الدراسة والمعيشة

انخفاض تكاليف الدراسة والمعيشة في روسيا لا يعني القصور بجودة التعليم. فمن أفضل مزايا الجامعات الروسية انخفاض التكاليف مع الحفاظ على جودة تعليمية مميزة. وفقا لأحدث أرقام تكاليف الدراسة في روسيا وصل الحد الأدنى لتكاليف الدراسة إلى 1,186 دولار، ووصل الحد الأقصى إلى 8,371 دولار وهو ما يمكن اعتباره شديد الانخفاض بالمقارنة ببلاد كماليزيا، وبريطانيا، وقبرص. كما تنخفض هذه الأرقام بشكل أكبر إن كنت تدرس في مدن غير موسكو وسانكت بطرسبورغ.

برامج التعليم المجاني للأجانب

أمر نادر أن تتيح دولة التعليم المجاني للطلاب الأجانب وروسيا من الدول القليلة التي تتوافر فيها هذه البرامج. وصل عدد المقاعد الدراسية الممولة من الحكومة للطلاب الأجانب في عام 2020 إلى 15,000 مقعد. وللحصول على هذه المنح يجب على الطالب الأجنبي اجتياز الاختبار التنافسي وهو اختبار حكومي موحد ثم التقدم بطلب للحصول على مقعد مجاني. تشمل المنحة المجانية الروسية مجانية التعليم خلال كل سنوات الدراسة، بالإضافة إلى سكن جامعي مجاني، ومصروف شهري لكل فترة الدراسة. وهنا تفاصيل هذه المنحة بالتفصيل.

للتقديم في الجامعات الروسية

contact us

إمكانية الدراسة باللغة الروسية أو الإنجليزية

اللغة الروسية لغة شائعة يتحدثها أكثر من 260 مليون شخص في دول متعددة ويتعلمها الملايين كل عام كلغة أجنبية ثانية. ولتسهيل الدراسة باللغة الروسية للطلاب الأجانب، توفر الجامعات الروسية دورات وبرامج مختلفة لتعلم اللغة الروسية منها برنامج يمتد لمدة سنة كاملة للطالب الأجنبي خلال الفترة التحضيرية قبل بداية الدراسة بالروسية. وتعطى هذه الدورة مجانا للطلاب الحاصلين على المنحة الروسية. 

أما إن كنت تفضل الدراسة باللغة الإنجليزية لاختصار الوقت وتجنب مجهود تعلم لغة جديدة، فهذا لن يكون عائقا. الدراسة باللغة الإنجليزية متاح بالكثير من جامعات روسيا، وتختلف شروط القبول في البرامج المتاحة باللغة الإنجليزية باختلاف الجامعة والتخصص. كما يطلب من المتقدمين شهادة إتقان اللغة الإنجليزية IELTS، أو TOEFL.

البنية التحتية الجيدة للجامعات

جودة المباني التعليمية والسكن الجامعي والمعامل والملاعب الرياضية هي إحدى مميزات الجامعات الروسية. لذلك يستمتع الطلاب الأجانب بيوم دراسي مميز يتعاملون فيه مع معدات حديثة ومراكز أبحاث تنافسية، ويسهل عليهم ممارسة الرياضة والعناية بصحتهم في ملاعب الجامعة والمشاركة في المسابقات الرياضية الطلابية المختلفة.

الدراسة في بلد عريق الثقافة 

الآداب والثقافة جانبان لا يحتاجان الكثير من التقديم والتعريف عند الحديث عن روسيا. فبمجرد ذكر أسماء الكتاب والفلاسفة والشعراء والملحنين والموسيقيين الروس، يعلم القارئ عراقة وعظمة ما قدمه هذا البلد للعالم في هذا المجال. فعلى سبيل المثال لا الحصر، قدمت روسيا للعالم ليو تولستوي، أنطون تشيخوف، فيودور دوستويفسكي، نيكولاي ريريخ، سيرغي رحمانينوف، بوريس باسترناك، بيوتر تشايكوفسكي، سيرغي أيزنشتاين، ومستيسلاف روستروبوفيتش. 

وينعكس هذا التاريخ الثقافي على حال السينما والمسرح والموسيقى والعمارة والرسم في روسيا، مما يجعلها مركزاً من مراكز الحياة الثقافية العامرة.

يسعدنا الإجابة على استفساراتكم في التعليقات على هذا المقال أو عن طريق منصاتنا على السوشيال ميديا: تويتر، فيسبوك، انستغرام.

 

Leave a Comment