الكورونا واختيار التخصص

الكورونا واختيار التخصص كيف سيؤثر الفيروس على اختيار الطلاب لمجالات الدراسة

مقدمة

للأزمات الصعبة جوانب إيجابية كثيرة، مهما غاب ذلك عن الذين يعانون منها. فبها يتنبه الناس لما لم يلاحظوه لفترات طويلة، وتتولد أساليب جديدة للعمل وحل المشكلات، ما كانت لتظهر لو استمر الناس في عيش أيامهم بروتين ما قبل الأزمات. 

يراقب العالم اليوم أثر فيروس الكورونا على الدراسة والأمان الوظيفي ومصادر الدخل بقلق. فقد قلب فيروس الكورونا حال التعليم وسوق العمل رأسا على عقب في يوم وليلة. ويتوقع كثير من الخبراء ومراكز الدراسات أن آثار الفيروس عظيمة وطويلة الأمد. اضطر بها ملايين الطلاب للبقاء في منازلهم وخسر الملايين بسببها وظائفهم، وتغير بها تفكير الشباب نحو الوظائف والتخصصات المستقبلية التي يطمحون لإتقانها والعمل في مجالاتها، وأصبح العمل من المنزل هو الطبيعة السائدة لمن لم يفقدوا وظائفهم بعد. فكيف سيؤثر ذلك على اختيار الطلاب للتخصص ومجالات الدراسة بالخارج والداخل في المستقبل؟

يرتبط تأثير الكورونا على التعليم بأثره على سوق العمل، فالكارثة التي أضعفت بعض الصناعات والوظائف وأفقدتها جاذبيتها، زادت الطلب على بعض الوظائف بشكل غير مسبوق. لذلك يجب على كل طالب يوشك على اتخاذ قرار الدراسة بأحد الكليات أن يتنبه لهذه التغيرات الهامة.

 في هذا المقال، نسرد لكم أهم مجالات العمل والدراسة التي زاد الطلب على المتخصصين بها خلال أزمة الكورونا، ويتوقع الخبراء استمرار التركيز عليها بعد إيجاد حل للوباء.

1- المجال الصحي Healthcare

في ظل ازدياد حالات الكورونا لأعداد فاقت الثلاثة ملايين، زاد الضغط على المستشفيات والمؤسسات الصحية، فلجأت الحكومات والمستشفيات الخاصة إلى توظيف عدد أكبر من الأطباء وفرق التمريض والعمال.

فطلبت ولاية نيويورك من الأطباء المتقاعدين العودة إلى العمل وصرحت وزارة الخارجية الأمريكية بنيتها تسريع استقدام الأطباء الأجانب لمواجهة الفيروس. وشرعت بعض الدول كالصين وتركيا في بناء مستشفيات ومدن طبية جديدة في وقت قياسي لاستيعاب عدد الحالات. ارتفعت بذلك أهمية العمل بالمجال الصحي ودراسته والتخصص فيه، وسيكون من الطبيعي أن يستمر ذلك بشكل أكبر بعد انقضاء هذه الأزمة، فالعالم في خوف وقلق من ظهور فيروسات أخرى لا يمكن التحكم بها.

لم يقتصر ارتفاع أسهم وظائف المجال الصحي على تخصصاته التقليدية كأطباء القلب والجهاز التنفسي وأطباء وممرضي العناية المركزة فقط، بل امتد الأمر ليشمل تخصصين في غاية الأهمية؛ علماء البيانات الإكلينيكية، والأطباء النفسيين. 

علماء البيانات الإكلينيكية Clinical data scientists

علم البيانات Data Science هو أهم قواعد اتخاذ القرار الجيد، لذلك لا تستغني عنه الحكومات والشركات في أوقات الرخاء وأوقات الأزمات على حد سواء. زاد الكورونا من الحاجة لعلم البيانات وخاصة علم البيانات الإكلينيكية، فالعالم يسابق الزمن لحصر الحالات، ومحاولة اكتشاف الرابط بينها، وتوقع أعداد الأجهزة والأدوات الصحية مثل كميات مواد التعقيم وعدد أسرّة العناية المركزة وأجهزة التنفس التي تحتاجها المستشفيات للتحكم في الوضع الصحي المتدهور. يتمتع المتخصصون بهذا المجال برواتب عالية وتقدير استثنائي من كل صناع القرار السياسي والصحي بكل دول العالم، لأن عملهم لا يوفر المال والوقت فقط، بل يدفع لقرارات تنقذ حياة الآلاف من البشر. زاد الطلب على هذا التخصص في هذه الأيام ولا يحمل المستقبل له إلا زيادة في التميز والتقدير.

الأطباء النفسيون Psychiatrists

أرهق الكورونا الناس وأصابهم بالقلق والاكتئاب. فبعد طلب الحكومات من الشعوب البقاء في البيوت، تغير روتين حياتهم اليومية وترتب على ذلك اضطرابات في نمط معيشتهم كزيادة معدلات العنف والتعنيف الأسري، ومعدلات الإصابة بالاكتئاب ونوبات الهلع، وعجز كثير من الأسر عن تصريف طاقات أطفالهم، خاصة الأطفال المصابين بمتلازمة تشتت الانتباه ADHD. زاد بذلك الطلب على الأطباء النفسيين بشدة. ليس من المتوقع أن يتراجع الطلب على الطب النفسي في المستقبل، فمع موجة القلق التي سببها الكورونا، والأزمات الاقتصادية التي دخلت كل بيت بسببه، ستستمر الحاجة إلى الأطباء النفسيين في ازدياد. ينصح الطلاب الشغوفون بالمجال أن يدرسوه في السنين القادمة ليلبوا حاجة سوق العمل المتعطش للمتميزين فيه.

2- مجال البرمجة Programming

يصنف عمل المبرمجين ضمن العمل الحر، ويجني المبرمجون مبالغ جيدة مقابل مهاراتهم في العموم. قد كان من المسلم به زيادة الطلب على العاملين بهذا المجال منذ سنوات عديدة، لكن الكورونا وما سببه من انسداد فرص العمل على الأرض عجل من هذه الزيادة سريعا. يعمل المبرمجون على تطوير برامج سطح المكتب ونظم تحليل البيانات وتطبيقات علم الذكاء الاصطناعي وتطوير تطبيقات الجوال وتطوير الألعاب. ويتوزع تخصص المبرمجين على لغات برمجية مختلفة يتفاوت حجم الطلب عليها. 

فيما يلي رسم بياني بأكثر اللغات البرمجية طلبا في العام الماضي 2019:

المصدر:  TIOBE programming community index 

3- التعليم عن بعد Distance Learning

فرضت سياسات الحجر الصحي وحظر التجول والتباعد الاجتماعي على طلاب 191 دولة البقاء في بيوتهم، فتعطل عمل المدارس والجامعات. تضرر أيضا المعلمون والأساتذة، وانشغلت الجامعات بإعادة النظر في مواعيد الامتحانات وبدائل المحاضرات ولا زالت حالة من الشك تنتاب الجميع عما سيكون عليه الغد. 

قبل أزمة الكورونا، سار التحول الرقمي والإلكتروني بقوة في كل المجالات عدا المجال التعليمي، فبلغ معدل الإنفاق على التعليم الإلكتروني 3% فقط من إجمالي الإنفاق على التعليم عالميا. يفسر المعدل المنخفض للإنفاق على التعليم الإلكتروني قبل الكورونا حجم الصدمة التي أصابت القطاع جراء الكورونا ومضاعفاته. والعالم اليوم في محاولات جادة لإعادة النظر في التعليم عن بعد والاستثمار فيه بكل قوة. ومن هذه الجهود ما دشنته منظمة اليونسكو في مارس 2020 من مبادرة التحالف العالمي للتعليم، ويتكون التحالف الآخذ في النمو من شركات كبرى ومنظمات غير ربحية وشركات إعلامية وبرمجية، تتخصص في التمكين للتعليم عن بعد ورفع مستواه لتعويض إغلاق المدارس. 

 هنا برزت أهمية إتقان أدوات ومهارات التعليم عن بعد، وتحولت برامج التعليم الافتراضي إلى طوق نجاة، فزاد الطلب على من يمتلكون هذه المهارات لتأهيل الطلاب في مناهج التعليم العادية لكل مراحل التعليم، ومتطلبات الشهادات الهامة كشهادة الـ IELTS والـ TOEFL وغيرها من الدورات المطلوبة في سوق العمل. إن كنت من المهتمين بالتخصص في مجال التدريس، احذر تجاهل هذه التغييرات وضعها نصب عينيك، وأتقن أدوات وبرامج التعليم عن بعد.

Statista :المصدر 

4- الهندسة الطبية Biomedical Engineering 

Ventilators, Ventilators, Ventilators!

لا يوجد اليوم من هو أهم من خبراء الهندسة الطبية وجهودهم لمواجهة الكورونا وتجهيز المستشفيات بأجهزة التنفس وأجهزة فحص الكورونا والكشف عنه. كتعريف، الهندسة الطبية هي مجال من مجالات دراسة هندسة الطب الحيوي والمفاهيم التكنولوجية، بهدف دمج العلوم الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية ومبادئ الرياضيات، لتطوير الأجهزة والمعدات اللازمة لتقديم الرعاية الصحية. أصبح الحديث عن هذا التخصص ومنجزاته والحاجة له في كل مكان بعد اندلاع كارثة الكورونا. فأصبح الحديث عن عدد أجهزة التنفس وكيفية صناعة عدد كاف منها حاضرا في مؤتمرات الحكومة الأمريكية وحكومات أوروبا كل يوم، وأمرت بعض الحكومات شركات تصنيع السيارات وغيرها أن تتحول لتصنيع أجهزة التنفس فورا. حسب قانون العرض والطلب وتأثيرات الكورونا طويلة الأمد، صار المتميزون في مجال الهندسة الطبية عملة نادرة، وأصبح التخصص جذابا للراغبين في وظيفة مرموقة فعالة وعالية الأجر. وقد ذكرت مجلة Forbes في تقارير حديثة لها، أن الهندسة الطبية هي أفضل مهن القطاع الطبي في الأعوام الأخيرة، فلا حصر للابتكارات والتطورات الجديدة فيها، والحاجة لها في ازدياد لا ينقطع. 

5- التسويق الرقمي Digital Marketing

أصبح الانترنت ملجأ الشركات والأعمال بعد ما تسبب فيه الكورونا من شلل تام للحركة على الأرض. وزاد معدل إنشاء المشروعات الرقمية التي كانت كثيرة بالفعل قبل الكورونا. تحتاج هذه المشروعات لمسوقين يتقنون مهارات الوصول للجمهور وعرض الخدمات والمنتجات في أفضل صورة ممكنة. ومن هنا زاد الطلب على خبراء التسويق الإلكتروني بأنواعه المختلفة كالتسويق بالمحتوى والتسويق عبر شبكات السوشيال ميديا، والتسويق بالعلاقات، والتسويق بتحسين محركات البحث والعمل على الإعلانات المدفوعة على موقع جوجل. ويمكن دراسة هذا المجال في كليات البيزنس، كما يمكن تعلمه عبر الإنترنت والدورات المقدمة من كبرى المواقع الموثوقة.

قلب الكورونا حياة الناس، وأحدث انقلابا في تصورات الناس لسوق العمل والتعليم. لكن هذا التغيير ليس سلبيا بالضرورة، إذا حرص الطلاب على مراعاته عند اختيار كلياتهم وتخصصاتهم التي سيضحون في سبيل إتقانها بالجهد والمال في المستقبل.

تريد الدراسة بالخارج؟ 

احجز جلسة استشارة مع خبراء UniGPA في الموعد الذي يناسبك الآن 

“الجلسة مجانية”

المراجع

Health Care System in Sudan: Review and analysis of Strength, Weakness, Opportunity, and Threats (SWOT Analysis

World Health Organization’s Global Health Workforce Statistics, OECD, supplemented by country data.

 Number of healthcare physicians employed in Turkey from 2009 to 2017 

We have too many doctors? Really? 

Mental Health Atlas-Department of Mental Health and Substance Abuse, World Health Organization

وباء كورونا ينهك الأطباء النفسيين في الصين

Algeria physicians 1960-2016 data 2020 Data forecast

Libya physicians 1960-2016 data 2020 Data forecast

Astonishing E-learning Statistics for 2020

 

التعليقات مغلقة.